كيف اصبحت عاشقة للجنس قصص سكس عربي

كيفكم اليوم بدي احكي قصتي مع صديقي صابر وكيف اصبحت معة عاشقة للجنس والمتعة صابر هو صديق طليقي وبعد انفصالي عن زوجي ازدات علاقتي بصابر حيث احس انني وحيدة واحتاج الي من يساندني ويحميني من عيون الناس ونظراتهم للمراة المطلقة ولان علاقتي بصابر قوية كنت اسمح لة ان يحزورني في المنزل وكنت اقضي اغلب وقتي معة كنت معجبة بة جدا وكنت دائما احاول ان المح لة عن ان يقيم معي علاقة جنسية ولاكن كان يحاول ان يتهرب
كيفكم اليوم بدي احكي قصتي مع صديقي صابر وكيف اصبحت معة عاشقة للجنس والمتعة صابر هو صديق طليقي وبعد انفصالي عن زوجي ازدات علاقتي بصابر حيث احس انني وحيدة واحتاج الي من يساندني ويحميني من عيون الناس ونظراتهم للمراة المطلقة ولان علاقتي بصابر قوية كنت اسمح لة ان يحزورني في المنزل وكنت اقضي اغلب وقتي معة كنت معجبة بة جدا وكنت دائما احاول ان المح لة عن ان يقيم معي علاقة جنسية ولاكن كان يحاول ان يتهرب

وفي يوم سافر احد اقرباءة بسبب ظرف ان اخية قد حدث لة حادث وكان يترك اشياء ثمينة في المنزل مما جعلة يترك المفتاح لصابر ويطلب منة ان لا يغادر المنزل لاحظت ان صابر قد غاب عني يومين بدون اتصال او اي شيء ليطمئن علي فاتصلت بة فاخبرني انة في منزل احد اقرباءة وانة جالس في المنزل لوحدة وهذا ما منعة عن زيارتي فكرت في بالي وقلت دي فرصتي فقلت لة اعطني العنوان وسوف اكون عندك اونسك فقال لي مينفعش لانك عارفة انا هنا لوحدي فقلت لة ما انتا بتيجي ليا وانا لوحدي فيها اية حسيت انوا متردد لانو خايف تحصل ما بينا حاجة لان وهو عندي لما بيلاقيني هايجة وبيلاقي نفسة مش قادر يسيطر علي نفسة بيمشي بس عندة دي فرصتي وخصوصا انوا مش هيقدر يسيب البيت لانة عرفني انوا فية حاجات ثمينة وبعد ما اصريت اني اروحلة بحجة اني عيزاة في موضوع مهم جدا وان في عندي مشكلة كبيرة ولازم اقابلة عشان اقلة عليها وافق

ولبست هدومي الداخلية المغرية وعليها هدوم الخروج ونزلت واول ما روحت قعدت معاة شوية وبعدين حسيت انوا عيزني امشي خصوصا اني قعدت جمبة ولزقت جسمي في جسمة فلقيتة قام من جمبي وقالي خلصي يا نسمة عشان ورايا مشوار بعد شوية فهمت انوا بيمشيني فقلتلة هقلك علي الموضوع بس عيزة اخش الحمام ضروري
فدخلت الحمام وكانت فكرتي اني اقلع هدومي جوا واخرج بقميص النوم وانا في الحمام لقيت البانيو مليان مياة فجتلي فكرة رائعة اني ابل نفسي مياة وتبقي دي حجتي فرحت بليت كل هدومي مياة وقلعت هدومي الخارجية وبقيت بقميص النوم الشفاف اللي مبين كل جسمي وخلعت الاندر من تحتة وطبعا كنت من غير سنتيان وخرجت لقيتة باصصلي بذهول وبيقلي اية دة قلتلة وقعت في البانيو اعمل اية قالي وقلعتي لية قلتلة لازم انشف هدومي الخارجية عشان اخرج مش هطول لازم انشرها نص ساعة علي الاقل

فلقيتة بيقلي طب اتغطي ببطنية قلتلة لا انا عايزة ابقي كدة عشان انشف لقيتة مردش وقعدت فرحت قعدت جمبة وبدات امشي ايدي علي بزازي واهزهم واقلة شوف القميص مش عارفة هنشفة ازاي لقيتة عمال يبص ليا من تحت لفوق وبيقلي جوزك دة معرفش ازاي سابك قلتلة سابني تعبانة مش لاقية اللي يحس بيا بس شكلي لقيتة فلقيتة بيضحك
وبيقلي حياتي بصراحة اريد ان امارس الجنس معك وقال الكلمة وبص علطول في الارض فرحت بصتلة بابتسامة وقربت لية خالص وقمت اخذته في حضني وقبلته ثم قلت له و انا اريد ان اتناك و اركب زبي و اريد ان تمزقني بزبك و تنيكني نيك بلا توقف حتى تدلع لي كسي و تشبعني زب

و بدا صابر يداعبني و يقبلني بحرارة كبيرة جدا و انا ارد على قبلاته الساخن و اعانقه و في كل مرة اقول له احبك حبيبي اه اه اريد ان اتناك من زبك و اريد ان تدخله في كسي و امسك له زبه حتى اخرجه و يا له من زب جميل ة كبير فاتن جدا و لذيذ . و اخذت الزب بين شفتا و انطلقت امص وارضع فيه بحرارة كبيرة و هو يتلوى في مكانه و يئن انين جميل ساخن جدا و انا ارضع له زبه و امص فيه مص حار جدا و ازدادت الحرارة الجنسية بيننا اكثر و القبلات مع العناق الحار الجميل الساخن جدا و صابر بعد ذلك بدا يحك زبه على اشفار كسي و يسخنني ويهيجني تهييج قوي جدا

ثم مسح زبه بين شفرتي كسي و انا اوحوح اه اه اريد ان اتناك ادخل حبيبي لا تتوقف اه اه ادخل لي زبك و صابر امسك زبه و وجهه بين الشفرتين بطريقة جميلة و بدا يحشر فيه و يدخل و انا احس بحلاوة جنسية كبيرة حين كان يدخل زبه . و بعدما سخنني بالنيك قليلا طلب مني ان اركب على زبه في وضعية الفارسة وفعلا كانت لحظات جميلة و ساخنة جدا و طعم ركوب الزب ليس له مثيل حين اكون انا اهتز عليه و هو جاس ينظر الي بكل متعة و انا مثل المجنونة و اوحوح بحرارة اه اح اه اه اريد ان اتناك اه اه اه احب ركوب الزب اه اه احب زبك اه اه ما احلى الزب مممممم

و ازداد شبقي اكثر مع التهاب حرارة الزب وسخونته داخل كسي و انا اصرخ بتلك الحرارة الكبيرة جدا حتى افجر ذلك الزب الساخن جدا بحرارته داخل كسي و كنت ارتعش احلى رعشة في حياتي و في احلى لحظاتي الجنسية . و حتى صابر كان يكب بحرارة مدهشة و شهوة قوية جدا و زبه داخل كسي يحفر و انا مازلت اصرخ اه اه اه اريد ان اتناك اه اه اكمل اه اه لا تخرج زبك ارجوك لا تحمرمني من هذا الزب
تبرع للموقع ب 10 دولارات

تعليقات