منال وسائق التاكسى (قصص سكس عربى مثيره وممتعه)

انا اعمل في تكسي في احد المدن اليمنية وفي كل يوم الصباح اذهب الى عمل وفي ذات يوم وانا ذهب لاتناول فطوري في الصباح قابلت منال الفاتنة الجميلة التي تبلغ من العمر 22 وقامت بايقافي وطلعت معي قلت الى اين تريدين قالت الا اعلم قلت هل انتي من هذي البلدة قالت لا المهم ذهبت لاتناول الفطور انا ومنال ومن ثم تعرفت عليها وسبب وجودها وكانت قد هربت من بيت زوجها من معاملة ام زوجها لها مع العلم ان زوجها يحبها
انا اعمل في تكسي في احد المدن اليمنية وفي كل يوم الصباح اذهب الى عمل وفي ذات يوم وانا ذهب لاتناول فطوري في الصباح
قابلت منال الفاتنة الجميلة التي تبلغ من العمر 22 وقامت بايقافي وطلعت معي قلت الى اين تريدين قالت الا اعلم قلت هل انتي من هذي البلدة قالت لا المهم ذهبت لاتناول الفطور انا ومنال ومن ثم تعرفت عليها وسبب وجودها وكانت قد هربت من بيت زوجها من معاملة ام زوجها لها مع العلم ان زوجها يحبها
وهكذا تعرفت عليها وذهب انا ومنال الى الفندق قريب وحجزنا فية وقمت بادخالها الغرفة وانا مذهول من هذا الجمال ولا ادري كيف قمت بحضنها وانهلت عليها بوسها في شفتيها وفي خدودها وقمت بخلع ملابسها ولم اجد اي اعتراض منها بل كان منها كل القبول
وطلبت مني اخد شور واخت احلى شور ورجعت لها وشفتها في قمة جمالها وقمت بمص مصة شفايفها والعابها خلف اذنها وهية تصيييييييييييح وتان اااااااااااااااااااااااااااااااةةةة ةةةةة اححححححححح اة اة
وخدنا الوضعية 69 المعروفة وقمت بلحس كسها واذخل لساني في كسها ومصص مص كسها وكانت منال في قمة شهوتها وكانت تمص زبي وتتفنن في مصة وادخالة في فمها وتمتع بزبي الهايج
وقمت واذخلت زبي الهايج في كسها الرهييييب بل المثير وانا ادخلة واخرجة حتى صاحت من شدة المتعة والاثارة
وستمرينا على هذي الوضعية حوالي 5 دقايق
وطلبت منها اخد وضعية الفرس وانا من خلفها وادخل زبي في احشاء كسها الملتهب وهيا تصيييييييييح وتائن وتطلب مني المزيييييد وانا كنت انيكها بكل قوة ومتعة حتى انا ارتعشت اكثر من 4 مرات وجائت رعشتي وطلبت مني اني افرغ حليبي ذخل كسها الملتهب

وقمنا وذهبنا الى الحمام واخدنا شور انا ومنال الممحونة وهيجتني حركاتة الممحونة التي كانت تسويها حتى اني هجت واخد برفع احد ارجاله واذخل زبي في كسها وانيكها تحت الدش نيك ليس لهو مثيل مرة اسمتع بهذي الحركة وسويت انا ومنال اكثر من خمس مرات في ذاك اليوم
وبعده اقنعت منال بعودة واتصلت بزوجها واوصلتها الي المنطة التي كانت في مدينة ثانية وصار لها بيتها المستقل وكنا على تواصل طوال فترة بعدي عنها واستمرت لعامين
وشائت الاقدار انا اذهب الى المنطقة التي تسكن فيها منال وانا اقابلها وكان معها صبي لايتاجوز عمرة سنة وثلاث اشهر
وعرفت انه ابنها وفي الحقيق ان هذا الصبي هو ابني وابن منال الممحونة

والان اصبحت علاقتي بها اكثر من قبل حتى اني بقيت اجي عندها البيت بوجود زوجها وانا الان في كل شهر اذهب الي منال لاراها هيى وابني الذي يشبهنا بشكل فضييييييييع ونيكها كل ماسنحت لي الفرصة
تبرع للموقع ب 10 دولارات

تعليقات